مدرسة الفيزياء و الكيمياء
السلام عليكم . مرحبا بك في مدرستك الثانية حيث يمكنك تعلم اساسيات علم الفيزياء و علم الكيمياء
اذا كانت هذه زيارتك الاولى فلا تتردد بالتسجيل . اما اذا كنت عضوا فتفضل بالدخول بالنقر على الخانة ادناه


 
الرئيسيةاليوميةس .و .جالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 قصة من قصص القرآن الكريم وهي قصة* أهل الكهف*

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
????
زائر



مُساهمةموضوع: قصة من قصص القرآن الكريم وهي قصة* أهل الكهف*   الأحد فبراير 28, 2010 2:21 am

السلام عليكم أقدم لكم اليوم قصة من قصص القرآن الكريم وهي قصة* أهل الكهف* أتمنى أن تلقى إهتمام الجميع



في مكان ما بين مدينة حلب وميناء طرسوس، يقع سهل منبسط واسع ،وحوله جبال عالية وهضاب ممتدّة...في هذا المكان توجد مدينة صغيرة يعيش أهلها في رغد من العيش، وفي سلام بالرغم من اختلاف عقيدتهم الدينية، فمنهم من يعبد الله ، ومنهم من يعبد الأصنام،وكان يحكم هذه المدينة ملك جبار مال إلى عبادة الأصنام،ودعا الناس إلى عبادتها ،واشتّدّ في ذلك، فصار يجمع المؤمنين ويخيّرهم بين القتل وعبادة الأصنام، فخاف الضعفاء واتّبعوا دينه، أما من تمسّكوا بدينهم فقد قتل بعضهم ،وبقي الآخرون يعبدون الله في خفية حتى لا يبطش بهم الملك.

-2-
كان في بلاط الملك أمير مشرق الطلعة وسيم ،اختاره الملك ضمن حاشيته لفرط ذكائه، وجعله مستشاره ،وكان هذا الأمير مؤمن ،يعبد الله ولا يستطيع أن يفصح عن دينه،وكان نفر من أمراء المدينة على شاكلته ،فأخفواإيمانهم وعبدوا الله سراً.كان هؤلاء الفتية يتواعدون على اللقاء في أماكن خارج المدينة حتى لا يشعر بهم الملك وأعوانه، ولا يعرف سرّهم إلا راعياً كان يتردد عليهم وينثر حولهم غنمه ، وه يحرس الطريق لهم.
لاحظ الملك تغيّب الأمير عن القصر فترات طويلة، وأمر وزيره بالبحث عنه ،فصار الوزير يتجسس عليه حتى عرف سره، فذهب للملك وأخبره بأمر الأمير والمكان الذي يأوي إليه هو وأصحابه ،فأمر الملك بتشديد الحراسة على أبواب المدينة والقبض على الفتية حين عودتهم.

-3-
أمسك الجنود المتهمون وساقوهم أمام الملك ، واعترف الفتية بعبادتهم لله وحده وكفرهم بالأصنام ،حكم الملك عليهم بالإعدام ،وسيق الذين آمنوا إلى السجن ليُعدموا صباح الغد أمام الناس ليكونوا عبرة لكل من تحدث له نفسه بالخروج على دين الملك.
وفي الليل لاحظ السجان أن أحد هؤلاء المساجين يقرأ في لوح آيات الله ،وأدهشه ما رآه على وجوههم من الثبات والإطمئنان ،لا يعبئون بالموت الذي ينتظرهم ،فمال إليهم السجان وفتح لهم باب السجن فخرج الفتية وانطلقوا في ظلام الليل إلى فضاء الله.
ذهب الفتية إلى الراعي وطلبوا منه أن يدلّهم على مكاناً أميناً ليختبئوا فيه، وفعلاً أخذهم الراعي إلى كهف بعيد ،فذهبوا إليه ودخلوا الكهف وجلسوا في فجوة منه ،أما ال فقد نام قرب الباب ومدّ ذراعيه ،ولما أخذ كل منهم مكانه دعوا الله فقالوا :ربنا آتنا من لدنك رحمة ،وهيئ لنا من أمرنا رشدا، ثم ناموا فكانت عيونهم مفتوحة ،وأجسامهم ساكنة تحسبهم أيقاظاً وهم رقود.
"أم حسبت أن أصحاب الكهف والرقيم كانوا من آياتنا عجبا..إذ أوى الفتية إلى الكهف فقالوا ربنا آتنا من لدنك رحمة وهيئ لنا من أمرنا رشدا..فضربنا على آذانهم في الكهف سنين عددا..ثم بعثناهم لنعلم أيّ الحزبين أحصى لما لبثوا أمدا."غضب الملك حينما علم بهروب الفتية وأخذ يهدد ويتوعد ،ولكن دخل عليه الوزير وبشّره أن الجنود تتبّعوا آثار أقدام الفتية وعرفوا مكانهم.سار الملك بجنوده حتى وصل إلى الكهف ،وأمرهم بالدخول وإحضار الفتية ولكن خاف الجنود من منظر الكهف ورفضوا الدخول فاقترح الوزير أن يقوموا ببناء محكم يسدوا به باب الكهف فيموت من بداخله.أعجب الملك بالفكرة وأمر بتنفيذها فوراً وعاد الملك إلى المدينة وهو متأكد من هلاك الفتية.

-4-
مرّت الأعوام ،وجاءت أجيال بعد أجيال، وأهل الكهف يتقلبون كما يتقلب النائم ،ونسي الناس أمرهم وتغيرت المدينة ومات الملك وجاء بعده ملوك وملوك ، وكثرت المساجد وهدّمت الأصنام وصار معظم سكان المدينة من المؤمنين. أما أهل الكهف فقد ظلّوا نائمين حتى بُلي البناء الذي كان يسد باب الكهف ودخل بعض الهواء وشعاع ضوء ،فأنعش النائمين واستيقظوا،أحسّوا بالجوع ،وهم يظنون أنهم ناموا لمدة يوم أو بعض يوم ،فقرروا إرسال أحدهم ليجلب لهم طعام من المدينة على أن يتخفى جيداً حتى لا يتعرف عليه أحد فيخبر الملك الظالم.

"وتحسبهم أيقاظاً وهم رقود ونقلّبهم ذات اليمين وذات الشمال وهم باسط ذراعيه بالوصيد لو اطّلعت عليهم لوليت منهم فرارا ولملئت منهم رعبا..وكذلك بعثناهم ليتساءلوا بينهم قال قائل منهم كم لبثتم قالوا لبثنا يوماً أو بعض يوم قالوا ربكم أعلم بما لبثتم فابعثوا أحدكم بورقكم هذه إلى المدينة فلينظر أيها أذكى طعاماً فليأتكم برزق منه وليتلطف ولا يشعرن بكم أحدا."خرج الفتى وكان هو الأمير مستشار الملك السابق متخفياً وهبط الوادي واتجه إلى المدينة ،فوجد الأرض اختلفت معالمها ،ولم يتعرّف على أحد فيها ولما ذهب إلى السوق وجد الناس يحلفون باسم الله ،فظن الفتى أنه جن وعزم على مغادرة المدينة في أسرع وقت ،فذهب لشراء الطعام وقدم النقود للبائع فدهش البائع وظن أن الفتى حصل على كنز، فقبض عليه هو وزملائه الباعة واقتادوه إلى الملك ،وعندما رأى الملك قطعة النقود عرف أنها كانت مستعملة منذ مئات السنين ،ولكن الفتى أصر أنه أخذ هذه النقود من أبيه بالأمس فقط.
وكان هناك شيخ في حاشية الملك يستمع لكل ما يقال ،فعرف أنه من أصحاب الكهف الذين فرّوا بدينهم من ظلم الملك منذ ثلاثمائة سنة وتسع سنين.

طلب الملك من الفتى أن يدلّهم على مكان باقي أصحابه ،واجتمع الناس وسار الفتى في مقدمتهم ليدلهم على مكان الكهف ،واستأذن الملك ليخبر باقي الفتيان بالأمر حتى لا يفزعوا ،ودخل الفتى واخبرهم أنهم ناموا هذه الفترة الطويلة وحكى لهم القصة وطلب منهم أن يخرجوا لمقابلة الملك .عند ذلك أحسّ أهل الكهف بثقل أجفانهم ،فناموا مرة أخرى ولكن هذه المرة كانت نومتهم الأخيرة وأماتهم الله.
انتظر الملك أن يخرج الفتية ولما تأخر خروجهم أمر جنوده بالدخول فوجدوهم جثثاً هامدة ،فقال لقومه :هؤلاء فتية آمنوا بربهم ،فرضي عنهم وجعلهم عبرة وآية ،لنعلم أن الذي أيقظهم من نومهم بعد أكثر من ثلاثمائة سنة قادر على أن يحيي الموتى ،فيبعثكم من قبوركم يوم القيامة ليحاسبكم على أعمالكم في الدنيا .فقال الناس لنتخذن عليهم مسجدا.....
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Mr.Echafii
مدير المنتدى


عدد المساهمات : 389
تاريخ التسجيل : 21/11/2009
الموقع : pc-ecole.tk

مُساهمةموضوع: رد: قصة من قصص القرآن الكريم وهي قصة* أهل الكهف*   الأحد فبراير 28, 2010 4:26 am

السلام عليكم
مشكور اخي الفاضل على مجهوداتك الجبارة
ننتظر جديدك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
FaTiiMa
فيزيائي نشيط


عدد المساهمات : 112
تاريخ التسجيل : 14/02/2010
العمر : 25
الموقع : http://www.pc-school.3oloum.org

مُساهمةموضوع: رد: قصة من قصص القرآن الكريم وهي قصة* أهل الكهف*   الأحد فبراير 28, 2010 8:30 am

[center]السلام عليكم
شكرا اخي على القصة
واصل تميزك[/center
]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
قصة من قصص القرآن الكريم وهي قصة* أهل الكهف*
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مدرسة الفيزياء و الكيمياء :: القسم العام :: القسم الاسلامي-
انتقل الى: